من أقوال سماحة الشيخ حسام الدين قراقيرة

اللهم اجعلنا من الصادقين

اللهم اجعلنا من الصادقين

إن الكذب صفة مذمومة وعادة قبيحة تأباها النفوس الطاهرة الأبية، وإن الكذب يا عباد الله إذا تفشى في مجتمع من المجتمعات كان سببًا في الخراب والويلات لأهله، روى الإمام مسلم في صحيحه عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "عليك بالصدق فإن الصدق يهدي إلى البر وإن البر يهدي إلى الجنة وما يزال العبد يصدق ويتحرى الصدق حتى يُكتب عند الله صدِّيقا وإياك والكذب فإن الكذب يهدي إلى الفجور وإن الفجور يهدي إلى النار وما يزال العبد يكذب ويتحرى الكذب حتى يُكتب عند الله كذّابًا". المعنى أن الذي يلازم الصدق ويتجنب الكذب يزداد عمل الخير عليه حتى يكتب عند الله صديقا أي كثيرَ الصدق، يلازمه الصدق، وذلك مما يقرب إلى الجنة. وقد رهّب النبي صلى الله عليه وسلم من الكذب لأنه يوصل الإنسان إلى الفجور وهو الميل إلى الفساد والشرور. وإذا تكرر الكذب من إنسان أصبح له عادةً وطبيعة يصعب الخلاص منها وعندها يُكتب الإنسان كذّابًا. نسأل الله تعالى أن يجعلنا من الصادقين الذين يكتبون عند الله صديقين ويحفظنا من الكذب وأهله الذين يُكتبون عند الله كذابين.

إذا تكرر الكذب من إنسان أصبح له عادةً وطبيعة يصعب الخلاص منها وعندها يُكتب الإنسان كذّابًا


ابقوا معنا على اتصال